flydubai

الناقلة الاقتصاديّة فلاي دبي تتسلّم أوّل طائرة يموّلها بنك الصادرات والواردات

إبرام اتفاقية تمويل ضخمة بقيمة 117،5 مليون دولار

الخميس، 18 أكتوبر، 2012 — تسلّمت فلاي دبي، الناقلة الاقتصاديّة الرائدة في دبي أوّل طائرة من طائرات بوينج 800-737 الثلاث التي موّلها بنك الصادرات والواردات، في اتفاقيّة قرض بقيمة 117،5 مليون دولار أميركي مع بنك الصادرات والواردات في الولايات المتّحدة.

وبوصول هذه الطائرة، يصبح أسطول فلاي دبي مؤلّفاً من 26 طائرة عاملة. كما ستصل الطائرتان المتبقّيتان في نوفمبر وديسمبر أي في نهاية عام 2012، وبالتالي سيرتفع عدد طائرات الناقلة الاقتصادية إلى 28 طائرة.

في خلال السنوات الثلاث الماضية، نجحت فلاي دبي في تمويل أسطولها، بشكل أساسي، من خلال اتفاقيات البيع وإعادة الاستئجار، وما زالت شهيّة السوق على تمويل فلاي دبي قويّة. تُعتبر هذا الاتفاقية دليلاً على بلوغ فلاي دبي مستوى عالياً من النضج والحجم يمكنّها من بلوغ مصادر تمويل أخرى. فوضع فلاي دبي المالي ونموّها المستدام وإنجازاتها هي عوامل إضافيّة مهمّة تثبت أنّ هذا التوقيت مناسب أيضاً لاستكشاف فرص تمويل بديلة. كما تمثّل هذه الاتفاقيّة أولى عمليّات تمويل هذا البنك لطائرات بوينج لصالح فلاي دبي.

كما شهدت هذه السنة على توسّع شبكة عمل الناقلة بشكل ملحوظ، وذلك بإضافة ستّة وجهات جديدة حتّى اليوم (بوخارست وصنعاء والبصرة والنجف وبيشكيك والطائف). كما من المقرّر إضافة نقطتين، الأوّلى في 18 أكتوبر الى سكوبيه في مقدونيا، والثانية في 07 نوفمبر الى تبوك في المملكة العربية السعودية.

وبالإضافة إلى هذه النقاط الجديدة، زاد عدد الرحلات بنسبة 41 بالمئة ضمن الشبكة بين أغسطس 2011 أغسطس 2012. وترافق ذلك مع الموثوقيّة التي بنتها الشركة لخلق مرونة إضافيّة للمسافرين اما بهدف العمل او السياحة على حدّ سواء.

ومن جهته قال غيث الغيث، الرئيس التنفيذي لشركة فلاي دبي: "تمثّل هذه الاتفاقيّة المهمّة التي أبرمناها مع بنك الصادرات والإرادات دليلاً دامغاً آخر على استمرار إنجازات فلاي دبي. حقّقنا في تاريخنا القصير إنجازاً مهمّاً ولكن تكمن الإثارة بالنسبة إلينا، في كوننا ما زلنا في بداية مسيرتنا".

وأضاف قائلاً: "ترسّخت سمعة دبي في العالم كوجهة سياحية تلقى إقبالاً كبيراً، وكمركز مالي ومحور للتجارة والخدمات اللوجستية. أمّا قرارها المثالي في الاستثمار لتصبح محور طيران رائد عالمياً، وكون عدد السكّان في إطارها الجغرافي يفوق 2.5 مليار نسمة، فهو سيناريو يخلق فرصاً ضخمة لنا كشركة طيران، ونعتزم الاعتماد كليّاً على ذلك".

وأردف قائلاً: "تمثّل الاتفاقيّة المُبرمة مع بنك الصادرات والواردات، على قدر أهميّتها، مجرّد خطوة أخرى في مسيرتنا. كما يمكنني القول باقتناع شديد إنّنا نحافظ مع نموّنا على الالتزام بتقديم تجربة مميّزة بتكلفة مقبولة ضمن شبكة وجهاتنا، وكذلك بتقديم أكبر عدد ممكن من الخيارات للعملاء".

تنطلق رحلات فلاي دبي من المبنى الثاني في الجزء الشمالي من مطار دبي الدولي الذي يُعتبر حالياً رابع أكبر مطار في العالم من حيث حركة المسافرين.

Close